UDP: عامان من حكم الرئيس وضعا البلاد بمسارها الصحيح

قال حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم UDP إن مرور عامين من مأمورية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني جعلت البلد يسير في مساره الصحيح.

وأضاف الحزب الذي يعتبر من أبرز أحزاب الموالاة وذو التمثيل الواسع وطنيا في بيان له مساء الأربعاء أنه يتقدم بأحر التهانئ وأسمى التقدير لفخامة رئيس الجمهورية، السيد/محمد ولد الشيخ الغزواني، على الإنجازات الملموسة والنوعية التي حققها للشعب وللدولة الموريتانييْن، في ظرف وجيز واستثنائي.

وأضاف البيان الموقع باسم المكتب التنفيذي للحزب والذي ترأسه معالي الوزيرة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس أن السنتين الماضيتين كانتا حافلتين بالعمل الجاد والمتابعة المباشرة من فخامة الرئيس لإنجاز برنامجه الانتخابي (تعهداتي)، المجسد لرؤيته والتزامه بإقامة دولة قوية وعصرية، يُسندها اقتصاد صامد ومتجه نحو الصعود.

وفيما يلي نص بيان الحزب كما نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:

بيـــــان

يتقدم المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم بأحر التهانئ وأسمى التقدير لفخامة رئيس الجمهورية، السيد/محمد ولد الشيخ الغزواني، على الإنجازات الملموسة والنوعية التي حققها للشعب وللدولة الموريتانييْن، في ظرف وجيز واستثنائي.
لقد كانت السنتان الماضيتان حافلتين بالعمل الجاد والمتابعة المباشرة من فخامة الرئيس لإنجاز برنامجه الانتخابي (تعهداتي)، المجسد لرؤيته والتزامه بإقامة دولة قوية وعصرية، يُسندها اقتصاد صامد ومتجه نحو الصعود، ويتصالح المجتمع الموريتاني في ظلها مع ذاته ويعتز بتنوُّعه، ويتم فيها تأهيل وتثمين وتوظيف رأس المال البشري لتحقيق التنمية المنسجمة والمستدامة.
ولقد بعث هذا البرنامج الأمل والثقة في نفوس الموريتانيين، وتَعزَّز ذلك الأمل وتلك الثقة بالمنجَز على أرض الواقع، رغم الظروف المعيقة والاستثنائية لجائحة كورونا، التي لا يُنكر أي مكابر تداعياتها الخطيرة، وأنها فرضت إعادة ترتيب أولويات البرامج الحكومية في العالم بأسره.
إن مناخ التهدئة السياسية، وتكريس سُنة التشاور مع الجميع، واحترام مبدأ فصل السلطات، والتوجه الصارم لضبط وتفعيل منظومة الحكم الرشيد، وإنجاز برامج تدخُّل ميدانية للتآزر مع الفئات الضعيفة المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة، لَإنجازات مرئية وضعت بلادنا على المسار الصحيح، وزوَّدتْها بالمرونة اللازمة للتعامل مع الظروف الاستثنائية الضاغطة.
وإذا قيسَ بمعيار سنتين فقط حجم المنجز في المجالات الخدمية كالتعليم والصحة والمياه والتنمية الاقتصادية بشكل عام، فإن النتائج مشرِّفة بامتياز، وتزيد ثقة الموريتانيين في المستقبل، تحت قيادة فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.
ويشرِّفُ حزبَ الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم كونه جزءً من الطاقم الحكومي الذي عهِد إليه فخامة الرئيس بتحقيق هذه الإنجازات بإخلاص والتزام وجدية ومسؤولية.
ويجدد الحزب، بهذه المناسبة، دعمه الكامل لفخامة الرئيس، ويقينه بأن طموح فخامته لموريتانيا سيتحقق بإذن الله، حتى يحس كل الموريتانيين والموريتانيات بفخر الانتماء لوطنهم، وينعموا بخيراته، ويعيشون فيه مكرمين آمنين.
ذلكم هو عهد فخامة الرئيس، وللعهد معنى عند فخامته.

انواكشوط بتاريخ 04 أغسطس 2021

المكتب التنفيذي

زر الذهاب إلى الأعلى