موريتانيا تطلق حملة وطنية للتوعية ضد جائحة كوفيد 19

انطلقت اليوم الاثنين من مباني وزارة الصحة في نواكشوط، الحملة الوطنية للتحسيس ضد كوفيد-19، بإشراف من معالي وزير الصحة السيد سيدي ولد الزحاف رفقة معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب، ومعالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة السيد المختار ولد داهي.

ويهدف اليوم التحسيسي إلى إنارة الرأي العام حول خطورة الفيروس المتحور”دلتا” وسرعة انتشاره، والحث على التقيد بالإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها الحكومة، والإقبال المكثف على مراكز التلقيح.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح معالي وزير الصحة أن البلد يشهد هذه الأيام ارتفاعا معتبرا في عدد الإصابات بكوفيد-19، موضحا أن الموجة الحالية تتميز بظهور فيروسات متحورة معروفة بشراستها وسرعة انتشارها، وهو ما يستدعي بذل المزيد من الجهود الرسمية والشعبية للحيلولة دون ما آلت إليه الأمور في بلدان أخرى.

وأضاف أن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد-19، قررت في اجتماعها أمس الأحد بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، تنظيم يوم وطني تحسيسي ضد الفيروس، لتنوير الرأي العام الوطني بمخاطر الموجة الحالية من خلال القيام بمجهود وطني يساهم فيه مختلف الفاعلين والقوى الحية، إعلاميا وميدانيا، تحت إشراف وزارة الداخلية واللامركزية وبالتنسيق مع وزارات الشؤون الإسلامية والصحة والثقافة.

وثمن انخراط مختلف الجهات المشاركة في هذا المجهود الوطني من إداريين وفقهاء وأئمة وإعلاميين وكتاب ومثقفين وفنانين وفاعلين آخرين، داعيا جميع المواطنين إلى الإلتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية والإقبال على التطعيم ضد الوباء خاصة بالنسبة للفئات الأكثر عرضة للإصابة كالمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة.

حضر الحفل الأمينة العامة لوزارة الصحة ووالي انواكشوط الغربية وحاكم المقاطعة وعمدة بلدية تفرغ زينة وعدد من أطر الوزارات الثلاث.

زر الذهاب إلى الأعلى