السيدة الأولى تعود من كيهيدي بعد إطلاق المرحلة 2 من مشروع تمكين المرأة

عادت السيدة الأولى، الدكتورة مريم فاضل الداه، مساء اليوم الاثنين إلى نواكشوط قادمة من مدينة كيهيدي بعد أن أشرفت على انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تمكين المرأة والعائد الديموغرافي في الساحل SWEDD.

أعطت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه إشارة انطلاق قافلة التحسيس بمشوروع تمكين المرأة والعائد الديموغرافي في الساحل بموريتانيا بولايتي لبراكنة وكوركول.

وقصت السيدة الأولى الشريط الرمزي إيذانا بانطلاق القافلة المذكورة، قبل أن تعطي إشارة انطلاق الحملة الإعلامية الإقليمية 2021 للتحسيس بالمشروع.

وقدمت للسيدة الأولى شروح مفصلة حول عمل هذه القافلة التحسيسية التي تدوم أسبوعين والأهداف المتوخاة منها.

وجرت إشارة الانطلاق بحضور والي كوركول وعدد من أعضاء الحكومة ورؤساء المجالس الجهوية بالولايات المستفيدة من تدخلات البرنامج.

ورافق السيدة الأولى خلال هذا السفر وفد هام ضم كلا من السادة:

– عثمان مامودو كان، وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية

– محمد ماء العينين ولد أييه، وزير التهذيب الوطني وإصلاح قطاع التعليم

– سيدي ولد الزحاف، وزير الصحة

– الطالب ولد سيد أحمد، وزير التشغيل والتكوين المهني

– المختار ولد داهي، وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة

– الناها بنت هارون ولد الشيخ سيديا، وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة

– ابتسام الداه، مديرة تشريفات السيدة الأولى

– كريستينا سانتوس، ممثلة البنك الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى