المجتمع الصحراوي من عالم الخيمة إلى فضاء المدينة كتاب جديد لرحال بوبريك

أعلن اليوم في العاصمة المغربية الرباط عن صدور كتاب “المجتمع الصحراوي من عالم الخيمة إلى فضاء المدينة” لمؤلفه الدكتور رحال بوبريك.

يتناول هذا الكتاب حسب التقديم الذي نشره المؤلف “مسار البدو الرحل الذين استقروا في فضاء حضري والتحولات الاجتماعية والثقافية التي شهدها المجتمع الصحراوي بالمجال الممتد من واد نون شمالا إلى تيرس جنوبا، منذ منتصف القرن الماضي”.

ويقول الدكتور رحال بوبريك في منشور على حسابه بموقع فيسبوك إن المجتمع الصحراوي عرف “تحولا عميقاً بدأ مع الانتقال من الخيمة إلى المنزل في المدينة في سياق يتميز بتفكك نظام الرعي الترحالي. كانت الدولة زمن الاستعمار (اسبانيا وفرنسا)، وما بعد الاستعمار، هي الفاعل الأساس في عملية التوطين المكثف للرحل بالمدن، دون إغفال العوامل المناخية والاقتصادية التي دمرت نظم الإنتاج الرعوية”.

ويضيف بوبريك “لايعني السكن في المدينة نهاية نمط حياة رعوي على المستوى التقني والاقتصادي لهؤلاء الرحل المستقرين فحسب، بل هو نهاية عالم يحمل قيمه الخاصة وثقافته وروحانيته وأخلاقه وبمثابة اجتثاث بالنسبة للبعض”، مستدركا “إنه بخلاصة إعلان بنهاية «حضارة الصحراء»، التي وصفها ببراعة روبرت مونتان في كتابه الذي يحمل نفس العنوان”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى