وزير المياه يتفقد مشاريع القطاع بولاية الحوض الشرقي

تابع معالي وزير المياه والصرف الصحي، السيد سيدأحمد ولد محمد، اليوم الجمعة، سير الأشغال في المنشآت المائية قيد الإنجاز في مدينة لعيون، عاصمة ولاية الحوض الغربي، ضمن زيارة يؤديها لمحاور الأشغال في المرحلة الثانية من مشروع “أظهر”.

واطلع معالي الوزير على الأشغال في الخزان الرئيسي الجديد في المدينة، وسعته 1500 متر مكعب، ويُنتظر أن تنتهي الأشغال فيه في غضون 3 أشهر من الآن.

وفي تصريح للصحافة الوطنية، قال معالي الوزير؛ إن جميع أحياء مدينة لعيون ستجد الكميات الكافية من المياه لأن الدراسات أخذت بعين الاعتبار المناطق المرتفعة التي يتعذر وصول المياه إليها عادة، وهو ما يبعث على الاطمئنان حول مستقبل خدمات المياه في المدينة.

وأشار معالي الوزير إلى أن المكونة الثانية من مشروع “أظهر” على مستوى الحوض الغربي تضم خط جهد متوسط يربط مدينة لعيون بمركز اعوينات ازبل الإداري، حيث توجد محطة الضخ الرئيسية، ومحطة كهربائية احتياطية، كما تشمل الخزان الرئيسي في المدينة وشبكة توزيع حديثة ستعمل المصالح الفنية على إنجازها في أقرب الآجال، مع اقتراب الأنبوب الرئيسي من المدينة.

هذا ورافق معالي الوزير في هذه الزيارة والي ولاية الحوض الغربي والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، إضافة إلى وفد من القطاع.

وكان معالي وزير المياه والصرف الصحي قد أدى أمس الخميس، زيارة تفقد ومتابعة للأشغال الجارية في المرحلة الثانية من مشروع أظهر على مستوى ولاية الحوض الشرقي.

وبدأت الزيارة من محطة الضخ في قرية “ادخينة”، على بعد 35 كلم جنوب تمبدغه، وقدرتها 1000 متر مكعب لليوم، كما زار الخزان الخاص بالقرية بسعة 25 متر مكعب وبارتفاع 20 متر.

كما شملت الزيارة الخزان الرئيسي في جيكني، وسعته 500 متر مكعب، ومحطة الضخ في اعوينات ازبل، وقدرتها 5200 متر معكب لليوم، وهي مخصصة للخط الرابط بين المحطة ومدينة لعيون.

وفي تصريح للصحافة الوطنية، أكد معالي الوزير أن الأشغال تتقدم بشكل ملحوظ، معبرا عن أمله في أن تنتهي قبل نهاية 2021، حتى تسمح بنفاذ سكان هذه المدن والقرى للماء الصالح للشرب.

وأوضح معالي الوزير أن زيارته اليوم تأتي في إطار الزيارات التي يقوم بها لمختلف المشاريع التابعة للقطاع، خصوصا مشاريع نقل المياه. قائلا؛ “جئنا اليوم بعد نحو شهر من الزيارة الماضية للمرحلة الثانية من مشروع أظهر التي تزود لعيون وجيكني وبعض القرى الواقعة على محاور الأنابيب”.

وتابع معالي الوزير أن هناك تقدما ملحوظا في الأشغال، خصوصا على مستوى مدينة جيكني، التي تشهد بناء خزان رئيسي بسعة 500 طن، وقد أنجزت الأجزاء الأساسية منه، وخلال الأشهر القليلة القادمة سيتم تنفيذ المتبقي.

وأضاف معالي الوزير أن محطة الضخ الرئيسية في اعوينات ازبل، ستكون جاهزة خلال أشهر، لتضخ المياه القادمة عبر الأنابيب من تنبدغه إلى مدينة لعيون، مشيرا إلى أنها تعتمد على الضخ الكهربائي للماء، وستكون مزودة بمحطة كهربائية مستقلة في حالة انقطاع التيار الكهربائي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى