اتفاقية لتخفيض تسعرة الخبز في نواكشوط خلال رمضان

وقعت وزارة التجارة والصناعة والسياحة والاتحادية الموريتانية للمخابز والحلويات اليوم الخميس اتفاقا يقضي بإنشاء أكشاك لبيع الخبز ستخلق 2000 فرصة عمل للشباب، إضافة إلى بيع الخبز بـ 30 أوقية في محلات عملية رمضان.


ووقع الاتفاق الهادف إلى المساهمة في محاربة البطالة، ومساعدة ذوي الدخل المحدود في شهر رمضان، تحت إشراف معالي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس.

وبموجب الاتفاق الموقع بين الجانبين ستلتزم اتحادية المخابز بفتح أكشاك في جميع ولايات نواكشوط الثلاث لبيع الخبز في ظروف تراعي معايير النظافة والجودة، وقرب المادة الحيوية من المستهلك، وستوفر اتحادية المخابز من خلال فتح هذه الأشكاك 2000 فرصة عمل.

وفي سياق العمل على تخفيف أعباء العيش على المواطنين خاصة من ذوي الدخل المحدود اتفقت الوزارة مع الاتحادية على توفير ما مجموعه 6 آلاف خبزة يوميا، في محلات “عملية رمضان” في ولايات نواكشوط، بمعدل 500 خبزة في كل محل، مع بيعها بسعر مخفض لا يتجاوز 30 أوقية قديمة.


كما اتفقت الوزارة والاتحادية كذلك على تشكيل لجنة مشتركة لتحديد وزن الخبز وسعره على فئتين؛ 50 أوقية قديمة، و100 أوقية قديمة.

ويأتي الاتفاق الجديد والذي تطرق من بين أمور أخرى لتفعيل المقرر الصادر سنة 2000 المنظم للقطاع، وكذا ضرورة تحيينه، والرفع من قيمته القانونية، تنفيذا لتعليمات معالي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة، خلال اجتماعها مع اتحادية المخابز، بمباني الوزارة في الخامس من شهر مارس المنصرم.

وقد وقع الاتفاق عن الوزارة مدير التنمية الصناعية بالقطاع السيد بوبكر ولد محمد باب، فيما وقعه عن اتحادية المخابز والحلويات رئيسها السيد عبد الرحمن سعد بوه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى