تمبدغة: حملة توعية حول خطورة استغلال الأطفال

نظمت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني بالتعاون مع منظمة مشعل الحرية أمس الثلاثاء بمدينة تمبدغة أياما تحسيسية حول خطورة تشغيل الأطفال في المجال الرعوي.

ويشارك في هذه الورشة التحسيسية التى تدوم ثلاثة أيام ممثلون من منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان.

وأكد معالي مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد محمد الحسن ولد بوخريص في كلمة له بالمناسبة أن هذه الورشة تهدف إلى تعزيز الجهود المبذولة من أجل محاربة ظاهرة عمل الأطفال في المجال الرعوي.

وأضاف أن الدولة سنت قوانين وأنشأت محاكمة لردع ممتهني هذا الجرم الخطير والذي يعيق العملية التنموية.

وبين المفوض أن الشراكة مع منظمة مشعل الحرية تهدف إلى ترقية حقوق الإنسان وبناء منظومة إجتماعية على أسس العدالة والمساواة.

ومن جهته أكد رئيس منظمة مشعل الحرية السيد معلوم ولد محمود أن منظمته هي وجه حقوقي يناضل بالطرق السلمية بعيداً عن الغلو والتطرف، مشيرا إلى أن عمل المنظمة ينطلق من مقاربة إنسانية تسعف المظلوم وتآزره دون المساس بسكينة الأمن الوطني.

جرى انطلاق الورشة بحضور والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، وحاكم مقاطعة تمبدغة ورئيس جهة الحوض الشرقي والسلطات الإدارية والأمنية والعسكرية بالولاية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى