الاتحاديةالموريتانية للدراجات تثمن إنشاء مركز عربي لتطوير الرياضة

ثمنت الاتحادية الموريتانية للدراجات الهوائية برئاسة عبد الرحمن عثمان الخطوة التي قام بها الاتحاد العربي للدراجات الهوائية والمتمثلة في قرار إنشاء مركز اعداد وتطوير كوادر الدراجة العربية ، الذي تمت الموافقة عليه يوليو الماضي.


المركز يعد الاول من نوعه عربيا ويسعى من خلاله الاتحاد العربي الى تطوير هذه الرياضة وتشجيع ممارسيها.


وكان الاتحاد العربي أصدر بيانا رسميا عبر رئيسه فيصل بن حميد القاسمي ( البيان مرفق ).

أصدر الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات قرار إنشاء مركز إعداد وتطوير كوادر الدراجة العربية الذي سبق للمكتب التنفيذي الموافقة على إنشائه في إجتماعه الذي عقد عن بعد في شهر يوليو الماضي، ويعد هذا المركز هو الأول من نوعه على المستوى الإقليمي والعربي، حيث يوجد هناك مركز وحيد متخصص في العالم يتبع الاتحاد الدولي للدراجات ومقره في سويسرا، وسوف يعمل هذا المركز بعد استكمال بناء قدراته وتشكيل مجلس إدارته وإعتماد لوائحه الإدارية والمالية والفنية على إعداد برامج ودورات تدريبية للمبتدئين والمتقدمين من حكام ومدربي وفنيي الدراجات إضافة إلى دورات متخصصة في مجال الكوادر المساعدة من منظمي السباقات وسائقي السيارات المرافقة للفرق، كما أنه سوف يعمل على بناء شراكات مع مركز الإتحاد الدولي للدراجات وغيرها من المراكز والمؤسسات ذات الصلة برياضة الدراجات.
وقرر الشيخ فيصل بن حميد القاسمي بصفته رئيساً للمركز تكليف المستشار إسماعيل سالم الحوسني بمهام وصلاحيات واختصاصات مدير عام المركز، وسيتولى من خلال هذا المنصب مهمة التواصل مع كافة الجهات ذات الصلة للتعريف بمهمة المركز وأنشطته وأهدافه والتباحث مع تلك الجهات حول إبرام الشراكات والإعداد والتحضير للوائح المالية والإدارية وبرامج التدريب وتقديم مقترح تشكيل مجلس الأمناء والبحث عن كفاءات تدريبية عربية وأجنبية للقيام بدور التدريب وفق جميع التخصصات المرتبطة برياضة الدراجات.
وتجدر الإشارة الى أن الحوسني يشغل وظيفة المستشار القانوني ومدير الدائرة القانونية بالمجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي وكان أحد لاعبي وكابتن فريق الدراجات في نادي الوحدة الرياضي وكابتن المنتخب الوطني للدراجات في منتصف الثمانينات من القرن الماضي كما عمل مع الشيخ فيصل بن حميد القاسمي في عضوية العديد من اللجان المتخصصة وكلف من قبله في تحكيم عدد من البطولات العربية والوطنية إضافة لتكليفه بمنصب الأمين العام للاتحاد العربي للدراجات عام 2011م وصولاً إلى منصب الأمين العام للاتحاد العربي منذ عام 2014م ولايزال ما أكسبه العديد من الخبرات الإدارية والفنية التي تؤهله لقيادة دفة إدارة المركز خلال المرحلة المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى