احبيب ولد حام: جائحة كورونا أدت لتباطئ الاقتصاد العالمي

قال الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والصناعة المكلف بترقية الاستثمار والتنمية الصناعية السيد أحبيب ولد حام إن التأثيرات العامة التي خلفتها الجائحة تجسدت في بعض التباطئ في النشاط الاقتصادي على المستوى الدولي.

وأضاف الوزير احبيب ولد حام خلال تقديمه عرضا حول تأثيرات الجائحة على قطاع الاستثمار والتنمية الصناعية التباطئ الذي جرى في النشاط الاقتصادي عالميا قد “انعكس على القطاعين المصنف وغير المصنف، كما مست قطاع الاستثمارات الخارجية المباشرة”.

وجاء العرض خلال اجتماع للجنة اليقظة الاقتصادية اليوم الأربعاء في العاصمة الموريتانية نواكشوط، برئاسة وزير الاقتصاد والصناعة، السيد عبد العزيز ولد الداهي.

وحسب برقية لوكالة الأنباء الرسمية فإن الاجتماع قد خصص لتقييم وضعية تعبئة الموارد الخاصة بتمويل خطة التصدي لجائحة كوفيد 19، وكذا استعراض وتقييم الوضعية الوطنية والدولية.

وتطرق رئيس اللجنة في كلمة له إلى التقارير الدولية حول التأثيرات السلبية على الاقتصاد العالمي وانعكاسها على الوضع المحلي، مشيرا إلى أن وضعية الموجة الجديدة للجائحة بدأت تضرب العديد من مناطق العالم مخلفة ضحايا وإصابات كبيرة.

وأكد ولد الداهي أن الوضع تتم متابعته بيقظة عالية وبوتيرة مستمرة، مضيفا أن هنالك جهود تم القيام بها لتعبئة الموارد المالية اللازمة للتصدي الجائحة.

وخلال الإجتماع قدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاتصال والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم عرضا حول تأثير الجائحة على قطاع تقنيات الإعلام والاتصال، ملخصا الوضعية الراهنة للقطاع في ظل الجائحة، قبل أن يستعرض الإجراءات المتبعة وخطة العمل والتوصيات المقدمة من طرف القطاع في هذا الإطار.

نشير إلى أن اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية جرى بحضور جميع أعضاء اللجنة ، والتي تضم وزراء، الاقتصاد والصناعة، و المالية، والتجارة والسياحة، والصيد والاقتصاد البحري، والتجهيز والنقل، والتنمية الريفية، والوزير المنتدب المكلف بترقية الاستثمار والتنمية الصناعية ومحافظ البنك المركزي الموريتاني، والمندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء (تآزر)، ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين.

المصدر: الوكالة الرسمية للأنباء

زر الذهاب إلى الأعلى