الموريتانيون يعودون إلى المساجد لصلاة الجمعة

سمحت وزارة الشؤون الإسلامية الموريتانية الثلاثاء للمصلين الموريتانيين بإقام صلاة الجمعة بعد رفعها المنع الذي أقرته قبل أكثر من شهر وسط فرض شروط وقائية احترازا من تفشي فايروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها مساء أمس الثلاثاء أن القرار جاء “بعد تشاور موسع مع عدد كبير من أعضاء هيئة العلماء الموريتانيين”.

وقال البيان الصادر من وزارة الشؤون الإسلامية إنه القرار تم اتخاذه “نظرا لاستعداد بعض الأئمة للمساهمة وإلزام المصلين باتباع الإجراءات الاحترازية الضرورية”.

وتضمنت الشوروط التي عددها بيان الوزارة ما وصفها بـ “الضوابط الصحية من تباعد اجتماعي ووضع الكمامات أو اللثام ونزع الأفرشة واحترام الطاقة الاستيعابية للجامع والتخفيف ما أمكن في حدود الضوابط الشرعية”.

كما دعت الوزارة “كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة إلى الأخذ بفتوى العلماء بالترخص وعدم حضور صلاة الجمعة نظرا لضعف المناعة لديهم ويتأكد ذلك في الأماكن البعيدة عن النجدة الصحية”.

وأوضح البيان أن “الحكم الشرعي بالنسبة للأفراد هو عدم جواز حضور صلاة الجماعة أيا كانت جمعة أو غيرها لمن لم يتمكن من الأخذ بأساليب الوقاية نظرا لتفشي الوباء وصعوبة الاحتراز منه”.

زر الذهاب إلى الأعلى