وزير الثقافة يؤدي زيارة تفقد واطلاع لسلطة تنظيم الإشهار

أدى معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد اسويدات، اليوم الجمعة زيارة تفقد واطلاع لسلطة تنظيم الإشهار، حيث كان في استقباله رئيس السلطة السيد محمد عبدالله لحبيب وطاقم المؤسسة.

وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة الزيارات التي يقوم بها وزير الثقافة للمؤسسات التابعة للقطاع حيث تفقد مختلف المصالح الإدارية والفنية لتابعة للسلطة، وعقد معالي الوزير بعد ذلك اجتماعا بمسؤولي السلطة مهنئا رئيس وأعضاء السلطة على اختيارهم لقيادة المؤسسة.


وذكّر معالي الوزير الحضور بأهمية وعمق مشروع التحول الاجتماعي الذي يقوده فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والذي تعكف حكومة معالي الوزير الأول السيد، محمد بلال مسعود على تنفيذه، خصوصا منه ما يتعلق بفلسفة التحول الحكومية القائمة على بناء الثقة مع المواطن ومع العمال بجميع مستوياتهم، حتى يساهموا كل من موقعه في عملية البناء وتغيير العقليات وتطويرها، ورفع مستوى الوعي وإشراك الفاعلين في هذا المشروع المجتمعي الرائد، الذي نراهن فيه ـ يقول معالي الوزير ـ على الدور الريادي للإعلام الوطني.


ودعا معالي الوزير رئيس وطاقم سلطة الاشهار إلى مضاعفة الجهود والعمل على تفعيل هذا المرفق الحيوي ضمانا لتسريع وتيرة برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ؛ مؤكدا أن الحكومة على استعداد لحل المشاكل التي تواجه هذا المرفق مثل باقي المرافق الأخرى بالدولة.


واستمع معالي الوزير خلال الاجتماع الذي عقده مع العاملين في المؤسسة إلى شروح عن طبيعة العمل والأهداف المنوطة بسلطة الإشهار وأبرز التحديات التي تواجهها في سبيل ذلك وأهم النتائج التي حققتها.

وقال رئيس سلطة تنظيم الإشهار السيد محمد عبد الله لحبيب “كانت الزيارة فرصة لإطلاع معالي الوزير والطاقم المرافق له على سير العمل في السلطة، وإعطاء لمحة عن خطة الانطلاقة الجديدة التي تعكف عليها السلطة بطواقمها، ومجلسها الجديد”.

وأضاف رئيس السلطة في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عقب الزيارة: “من حظ السلطة أن معالي الوزير عارف بمجال عملها، وبالفرص المتاحة أمامها، وبالصعوبات التي تكتنفه، مؤمن بقدرتها على الإنجاز، عازم على دعمها.

هذه فرصة لتجديد الترحاب بمعالي الوزير وطاقمه، وشكره على ما تعهد به من دعم للسلطة من أجل ارتياد الآفاق الواعدة أمامها.

ولتجديد التعهد بإطلاق ديناميكية عمل وإنجاز تنهض بالسلطة، وترقي المجال، تحقيقا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية في النهوض بقطاع الثقافة والإعلام.. سنحاول أن يكون دور السلطة حاضرا مشهودا في كل جوانب النهضة التي يقودها فخامة الرئيس خاصة في مجال عملها الحيوي والمجالات اللصيقة.

يمر ذلك حتما عبر بناء علاقة تكامل وتضامن مع شركاء السلطة في حقل الإشهار، وفي حقل الإعلام عموما، والإنتاج السمعي البصري.

أشكر فريق العمل الذي أعد لزيارة معالي الوزير، والطواقم التي واكبت الزيارة”.

زر الذهاب إلى الأعلى