تآزر تطلق أشغال بناء محطة كهربائية هجينة بالنيملان

في إطار برنامج كهربة 31 بلدة ريفية، قام معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر ” السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، مساء أمس بوضع حجر الأساس لمحطة كهربائية هجينة ببلدية النيملان التابعة لمركز الرشيد الإداري وذلك ضمن زيارة العمل التي يقوم بها معاليه منذ أمس لولاية تگانت.

وأبرز مدير الإتصال بالمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر ” السيد محمد الكوري أحمد البخاري في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أهمية هذا المشروع موضحا أن هذه المحطة ستبلغ طاقتها 186 كيلوات حرارية و120 كيلوات من الطاقة الشمسية إضافة إلى 80 كيلو فولت امبير.

وأضاف أن من أهم مواصفات هذا المشروع الذي تقدر كلفته الإجمالية بأكثر من 147 مليون أوقية قديمة ، بناء شبكة متوسطة الجهد بطول 5ر1 كيلومترا وأخرى منخفضة الجهد بطول 4 كلم و 40 توصلة منزلية.
وبدوره أكد النائب الأول لعمدة بلدية النيملان في كلمة ترحيبية بمعالي المندوب العام للتآزر، أن هذه الزيارة ظلت أملا بالنسبة لسكان بلديته.


وعبر عن فرحة هؤلاء السكان بتحقيق حلم وضع حجر الأساس لهذه المحطة الكهربائية التي قال إنها ستوفر مستلزمات التبريد الضرورية لأهم منتجات القرية.


حضر حفل وضع حجر الأساس والي ولاية تگانت السيد حدادي أمبارى ياتيرا و رئيس جهة تگانت السيد زيدان ولد أطفيل ولد أميحميد و مساعد حاكم مقاطعة تجكجة السيد محمد حامد ولد محفوظ و رئيس مركز الرشيد الإداري السيد سالموا ولد الطالب عبد الرحمن و مديرين مركزيين بالمندوبية العامة التآزر و السلطات الأمنية بالولاية.

المصدر: الصفحة الرسمية لتآزر

زر الذهاب إلى الأعلى