انطلاق النسخة الأولى من من برنامج الرحلات الاستكشافية

أشرفت وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة و الأسرة السيدة صفية بنت أنتهاه صباح اليوم السبت بالملعب الأولمبي بنواكشوط، على الانطلاقة الرسمية للنسخة الأولى لبرنامج الرحلات الاستكشافية الذي تنظمه الوزارة لصالح الأطفال خلال العطلة الصيفية.


السيدة الوزيرة وفي كلمة لها بالمناسبة أكدت على الأهمية القصوى التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للأطفال تعليما وحماية، وهذا ما باشرت حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال على تجسيده واقعا ملموسا من خلال رسم السياسات وتنفيذ البرامج التنموية المتبصرة، تضيف السيدة الوزيرة.

وأردفت أنه “ضمن هذا التوجه نشرف معكم اليوم سويا على انطلاقة النسخة الأولى من برنامج الرحلات الاستكشافية التي تتميز في شكلها وأهدافها ومساراتها بحيث تربط بين مختلف جهات الوطن، كما أنها تتضمن عينات من الأطفال المتفوقين في بعض مراحل التعليم، وبتمويل كامل من ميزانية الدولة، وذلك ضمن جهد وطني لتنمية التعليم ما قبل المدرسي والعمل على رفاهية الطفل تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية لتدارك النقص الكبير الملاحظ في تدبير هذين المجالين وجعلهما أولوية للقطاع ومختلف الفاعلين”.


و تهدف هذه الرحلات الاستكشافية التي يستفيد منها أكثر من 100 طفل من 49 مقاطعة من جميع الولايات ومن ضمنهم أعضاء برلمان الأطفال وبعضُ أطفال مركز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال وعدد من الأطفال ذوي الإعاقة و أطفال متفوقون من مرحلتي التعليم الابتدائي و الاعدادي مصحوبين ببعض أوليائهم ومشرفين اجتماعيين من الوزارة الى تعرف الأطفال على بعض مناطق وطنهم وتنمية روح الاكتشاف لديهم.


وعلى هامش الحفل سلطت الوزيرة الضوء على خطورة التخلي عن الأطفال وما تسببه من ضرر نفسي ومعنوي عليهم، مؤكدة في نفس الصدد عزم القطاع توفير الدعم و المناصرة للمتضررين حتى يأخذوا بحقوقهم كاملة داعية الجميع الى تضافر الجهود سبيلا الى الوصول لمجتمع اكثر انسجاما.


وقد حضر حفل الانطلاقة الرسمية للنسخة الأولى من الرحلات الاستكشافية كل من وزير الصحة السيد المختار ولد داهي ووزير الثقافة و الشباب و الرياضة و العلاقات مع البرلمان السيد محمد ولد أسيويات والسلطات الإدارية و الجهوية و البلدية بولاية نواكشوط الغربية.

زر الذهاب إلى الأعلى