الإنصاف يشيد باتفاق الداخلية والأحزاب حول الانتخابات

أشاد حزب الإنصاف بالنتائج المتوصل إليها في الاتفاق بين وزارة الداخلية والأحزاب السياسية حول النسبية، مثمنا باقي التفاهمات الهامة فيما يخص اللجنة المستقلة للانتخابات، وآجال الانتخابات، والإحصاء الإداري ذي الطابع انتخابي، والحالة المدنية، وتمويل الانتخابات.

وقدم الحزب في بيان صادر اليوم السبت جزيل شكره إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على الخطوات الكبيرة التي تم قطعها في سبيل ترسيخ وتعزيز الديمقراطية؛ وقد برهنت عليها مراحل ونتائج هذا التشاور من خلال التفاهمات المهمة.


كما يتقدم الحزب إلى معالي وزير الداخلية واللامركزية وطاقمه المتميز بجزيل الشكر على المهنية العالية وسعة الصدر، والسعي الحثيث وبإخلاص لتجسيد مقاربة وإرادة فخامة رئيس الجمهورية في تعزيز الديمقراطية في البلاد، سبيلا لبناء دولة القانون والإنصاف.

وفيما يلي نص بيان حزب الإنصاف:

بيـــــــــــــــــان

بعد انتهاء مراحل التشاور الذي انتظم في الأيام الماضية بين وزارة الداخلية واللامركزية والأحزاب السياسية، والذي اختتم مساء الجمعة 6/09/2022، وذلك بإجماع قل نظيره، يتقدم حزب الإنصاف بجزيل الشكر إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على الخطوات الكبيرة التي تم قطعها في سبيل ترسيخ وتعزيز الديمقراطية؛ وقد برهنت عليها مراحل ونتائج هذا التشاور من خلال التفاهمات المهمة حول:

  • اعتماد النسبية بشوط واحد في انتخاب المجالس البلدية والجهوية؛
  • رفع معدل النسبية في الانتخابات البرلمانية لتنتقل من حدود 45% إلى 50%؛
  • استحداث لائحة للشباب والنساء، من أحد عشر مقعدا تضم، على الأقل، مقعدين لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو مطلب ظل شباب حزب الإنصاف يتشبث به؛
  • ربط نواب العاصمة نواكشوط بثلاث دوائر انتخابية وزيادة تمثيلها بثلاثة مقاعد، وهو ما يشكل تلبية لطلب قديم وملح لدى طيف سياسي واسع في بلادنا.
    إن حزب الإنصاف، إذ يشيد بهذه النتائج، ليثمن عاليا باقي التفاهمات الهامة فيما يخص اللجنة المستقلة للانتخابات، وآجال الانتخابات، والإحصاء الإداري ذي الطابع انتخابي، والحالة المدنية، وتمويل الانتخابات.
    كما يتقدم إلى معالي وزير الداخلية واللامركزية وطاقمه المتميز بجزيل الشكر على المهنية العالية وسعة الصدر، والسعي الحثيث وبإخلاص لتجسيد مقاربة وإرادة فخامة رئيس الجمهورية في تعزيز الديمقراطية في البلاد، سبيلا لبناء دولة القانون والإنصاف. نواكشوط، 17/09/2022 حزب الإنصاف
زر الذهاب إلى الأعلى