الطاقة والمعادن أداة لتعزيز الشراكة الموريتانية الجزائرية

تشهد العلاقات الأخوية والدبلوماسية بين موريتانيا والجزائر تطورا ملحوظا في الآونة الأخيرة استجابة لرغبة قائدي البلدين في تعزيز الشراكة والتعاون في عديد المجالات.

وفي ذات السياق من المزمع أن تستضيف العاصمة نواكشوط غدا الاثنين 12 سبتمبر 2022 أعمال الدورة التاسعة عشرة للجنة الكبرى المشتركة الموريتانية الجزائرية.

وبحسب إيجاز صحفي لوزارة البترول والطاقة والمعادن بموريتانيا فإنه “نظرا لما تشهده العلاقات بين البلدين من تطور وازدهار، فمن المتوقع أن يتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات، كما ستعمل اللجان الفنية والوزارية المشتركة على تفعيل وترقية مجالات التعاون”.

وعلى مستوى الطاقة والمعادن، وتتويجا للزيارة التي قام بها معالي وزير الطاقة والمناجم الجزائري على رأس وفد هام لبلادنا يومي 6 و7 يونيو الماضي، فقد تم توقيع مذكرات تفاهم من بينها مذكرة بين الشركة الموريتانية للمحروقات وشركة سوناطراك الجزائرية واخرى بين الوكالة الوطنية للبحوث الجيولوجية والأملاك المعدنية ونظيرتها الجزائرية، فضلا عن مذكرة أخرى بين الوزارتين وقع عليها وزيرا البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى