نواكشوط: المندوب العام للتآزر يشرف على توزيعات مالية لمتضرري المطر

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر”، السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، مساء الخميس بمدرسة ولد رازكه في مقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية، على عملية توزيع تحويلات نقدية ظرفية لصالح 1000 أسرة تضررت من الأمطار الأخيرة بمقاطعة الميناء، حيث ستحصل كل أسرة على 50000 أوقية قديمة.

وقال معالي المندوب العام، في تصريح للصحافة الرسمية إن هذا التدخل يأتي في إطار مؤازرة الأسر التي فرضت عليها الظروف الصعبة مغادرة منازلها نتيجة تهاطل الأمطار الأخيرة.

وأضاف أن المندوبية العامة “التآزر”، بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، بدأت في وضع برنامج لمساعدة المتضررين وتذليل الصعوبات التي تواجههم، مبرزا أن هذه المساعدات التي تم تقديمها لدعم ومؤازرة الأسر المحتاجة تترجم سياسة رئيس الجمهورية في مجال مكافحة الإقصاء والتضامن الوطني.

وأضاف أن المندوبية العامة “التآزر” منذ إنشائها آزرت المواطنين في جميع ربوع الوطن عبر تقديم الدعم النقدي المباشر لأزيد من 210 آلاف أسرة متعففة، أي أكثر من 1,3 مليون شخص، وهو ما يعادل ثلث سكان البلاد، ووزعت أكثر من 36 مليار أوقية قديمة في إطار التحويلات النقدية الدائمة والظرفية.

وقال معاليه إن المندوبية العامة تعمل على إطلاق برنامج ضخم لبناء مساكن اجتماعية لائقة في انواكشوط وجميع عواصم الولايات، كما تخطط بصفة استعجالية للمساهمة في حل المشاكل المطروحة آنيا والناجمة عن التغيرات البيئية غير المنتظمة التي يشهدها العالم بصفة عامة وبلادنا بصفة خاصة.

وقال إن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يقف إلى جانب المتضررين من الأمطار، ويتابع بصفة شخصية ظروفهم الصعبة، وأعلن إصراره على إيجاد حلول جذرية لها لكي لا تتكرر في المستقبل.

رافق معالي المندوب والي انوكشوط الجنوبية السيد محمد ولد السالك وحاكم مقاطعة الميناء ونائب عمدة بلديتها ومنسق برنامج “الشيله” ومدير ديوان المندوب العام لتآزر، ومدير الإتصال والعلاقات العامة والمدير الإداري بالمندوبية العامة للتآزر، إضافة إلى السلطات الأمنية بولاية نواكشوط الجنوبية.

زر الذهاب إلى الأعلى