مندوبية تآزر تطلق عملية تحويلات نقدية بولاية الحوض الغربي

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر” السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، رفقة والي الحوض الغربي السيد المختار ولد حنده، مساء اليوم الثلاثاء من مدينة الطينطان على اطلاق عملية توزيع التحويلات النقدية الظرفية لصالح الأسر المتعففة في مقاطعتي الطينطان و أطويل بولاية الحوض الغربي ضمن مكونة المعونة التي يمولها برنامج “تكافل” التابع للمندوبية العامة “التآزر”.

و سيتم في إطاره توزيع على مستوى المقاطعتين أكثر من 225 مليون أوقية قديمة تستفيد منها 5112 أسرة مصنفة في حالة انعدام الأمن الغذائي في بلديات الطينطان و الدفعة و حاسي عبد الله و اقرقار و عين فربه و لعوينات و أطويل و لحريجات.


و في خطاب له بالمناسبة، أوضح المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر” السيد محمد عالي ولد سيد محمد إن توزيع، ضمن برنامج تكافل،أكثر من 36 مليار اوقية قديمة من بداية المأمورية الرئاسية الى اليوم يعطي أصدقَ دليل على ما يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من عناية فائقة للنهوض بالمجتمع الموريتاني بشكل عام، وبالأوساط الفقيرة والهشة بشكل خاص.


وأضاف معالي المندوب العام أن هذه العناية تجسدت بإنشاء المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر”، التي عهد إليها فخامته بالعملِ على تحقيقِ نموٍ مندمجٍ في محيط الفئات المحتاجة من المجتمع، بُغيةَ دمجها الاقتصادي والاجتماعي وتحسين ظروفها المعيشية وتعزيز نفاذها إلى الخدمات الأساسية.
وأكد السيد محمد عالي ولد سيدي محمد ان رغم كل ما اتسمت به السنوات الأولى من عمر المندوبية العامة من تحديات ليس أقلَّها تداعياتُ جائحة كورونا، فقد استطاعت أن تفرض نفسها كأهم متدخل حكومي في مُختلفِ المجالات التي تلامس حياة الفئات الهشة والفقيرة في جميع ولايات الوطن.


وجرى هذا التوزيع بحضور رئيس المجلس الجهوي لولاية الحوض الغربي و حاكم مقاطعة الطينطان و عمدة بلدية الطيطان و مدير الإتصال و العلاقات العامة بالمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر ” و السلطات الأمنية بالولاية.

زر الذهاب إلى الأعلى