رئيس الجمهورية يلتقي وفدا وزاريا من مالي

استقبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، أمس الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط، وفدا وزاريا من جمهورية مالي الشقيقة، برئاسة معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد عبدولاي ديوب.

وتطرق اللقاء حسب ما أوردته الوكالة الرسمية للأنباء لمجالات التعاون بين البلدين الشقيقين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وحضر المقابلة عن الجانب الموريتاني، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، السيد محمد سالم ولد مرزوك، ووزير الداخلية واللامركزية، السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين، ووزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، السيد عثمان مامودو كان، ووزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة، السيد لمرابط ولد بناهي، ووزير التجهيز والنقل، السيد المختار أحمد اليدالي، و مدير ديوان رئيس الجمهورية، السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وسفير موريتانيا المعتمد لدى جمهورية مالي، السيد أحمدو ولد أحمد.

ومن الجانب المالي السادة، العقيد عبدولاي مايغا، وزير الإدارة الترابية واللامركزية الناطق الرسمي باسم الحكومة، وديمبيلي مادينا سيسوكو، وزيرة التجهيز والبنى التحتية، والحسيني سانو، وزير الاقتصاد والمالية، و محمود ولد محمد، وزير الصناعة والتجارة، والسيد محمد دياباسي، سفير جمهورية مالي المعتمد لدى موريتانيا.

وأدلى معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالي بعد المقابلة بتصريح للصحافة الرسمية قال فيه إنه والوفد المرافق له تشرفوا باستقبالهم من طرف فخامة رئيس الجمهورية حيث أبلغوه رسالة أخوة وصداقة واعتبار من أخيه صاحب الفخامة آسمي اكويتا رئيس السلطة الانتقالية، رئيس الدولة بجمهورية مالي.

وأوضح أن الرسالة تضمنت كذلك امتنان القيادة والحكومة والشعب الماليين لرئيس الجمهورية وللحكومة والشعب الموريتانيين لما قدموه من دعم ومساندة لمالي خلال الظروف التي مرت بها مؤخرا.

وعبر الوزير المالي عن تطلع الجانب المالي لتعزيز علاقات الأخوة والصداقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى