تآزر تمنح الطفل شبو وعائلته تأمينا ومعونة مالية فورية

أعلنت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء تآزر أنها قررت منح الطفل شبو الذي تم إنقاذه من محاصرة سيول بومديد تأمينا صحيا شاملا هو وعائلته.

وأضافت المندوبية العامة للتآزر في بيان لها أنها ستمنح أيضا لعائلة الطفل معونة مالية فورية، مؤكدة أن هذا يأتي تماشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفيما يلي نص البيان:

المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر”

انواكشوط 31 يوليو 2022

بيان

يعرب المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر” السيد محمد عالي ولد سيدي محمد عن ارتياحه لإنقاذ الطفل محمد أحمد ولد محمد (شبو ولد هادِّى)ط الذي مر هو وأسرته وكافة أبناء الأمة الموريتانية بمحنة عصيبة دامت عدة ساعات أمس، جراء علوقه، بعد أن داهمته السيول، بسد بومديد. ويبارك لفخامة رئيس الجمهورية وحكومته والسلطات المشرفة والمباشرة لإنقاذه، وسائر أفراد الشعب الموريتاني ما أنعم الله تعالى به من نجاح عملية إنقاذه.

ولمؤازرته ومؤازرة أسرته على إثر هذه المحنة العصيبة، قررت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “التآزر” انسجاما مع توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، منحه وأسرته تأمينا صحيا شاملا، من شأنه أن يمكنه من الاستفادة من الخدمات الطبية التي ستساعده على تجاوز الآثار الجسدية والنفسية للمحنة، إضافة إلى معونة مادية فورية تساعده على القيام بأعباء الظرف الذي يمر به.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى