الإعلان عن جائزة وطنية لحقوق الإنسان واللحمة الاجتماعية

ترأس معالي مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد الشيخ أحمدو ولد أحمد سالم ولد سيدي، اليوم الجمعة بمباني المفوضية في انواكشوط، أول اجتماع للجنة تحكيم الجائزة الوطنية لحقوق الإنسان واللحمة الاجتماعية.

ويأتي هذا الاجتماع إيذانا ببدء نشاطات هذه اللجنة، التي تستهدف مكافأة الجمعيات والمنظمات غير الحكومية والشخصيات، تقديرا لجهودهم الفردية أو الجماعية في مجال ترقية وحماية حقوق الإنسان واللحمة الاجتماعية في موريتانيا.

وأبرز معالي المفوض في كلمة بالمناسبة أهمية هذه الجائزة التي تعتبر توجه جديد في مجال حقوق الإنسان وتكريم العمل الحقوقي وهومما يشكل مسارا جديدا في بلادنا.

وأشار إلى الدور الريادي الذي يلعبه المجتمع المدني في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان وتعزيز اللحمة الوطنية.

وشكل هذا الاجتماع فرصة للتعارف بين أعضاء اللجنة ونقاش نظامها الداخلي وآليات عملها.

وجرى الاجتماع بحضور رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، السيد البكاي ولد عبد المالك، والمفوض المساعد لحقوق الإنسان، السيد الرسول ولد الخال.

زر الذهاب إلى الأعلى