موريتانيا تعرض محفظة استثمار بقيمة 5.8 مليار دولار

أطلقت موريتانيا حملة ترويجية لعرض محفظة مشاريع للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وتم تنظيم لقاء في مقر الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين لإطلاق حملة ترويجية تهدف إلى استعراض فرص الاستثمار في الشراكة بين القطاعين العام والخاص أمام القطاع الخاص الموريتاني.

وقد عقد اللقاء تحت رعاية معالي وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية السيد كان عثمان، وضم فاعلين من القطاع الخاص والمصالح الاقتصادية لدى السفارات المعتمدة في موريتانيا.

وقد تم تقديم المشاريع التالية:

  • مشروع بنية تحتية لإنتاج مياه الشرب في المنطقة الشمالية من البلاد
  • مشروع الطريق السيار نواكشوط – بوتيليمت
  • مجمع فوم لكليتة المندمج لانتاج السكر
  • تجديد وتوسيع مستودعات النفط في نواكشوط ونواذيبو بهدف تطوير الطاقة التخزينية للمنتجات البترولية
  • مشروع معالجة مياه الصرف الصحي في قطاع الصيد البحري في نواذيبو، والذي يندرج ضمن استراتيجية وطنية مستدامة لدعم قطاع الصيد البحري.
  • مشروع ميناء المياه العميقة في نواذيبو، الذي يهدف إلى تلبية الاحتياجات اللوجستية الناتجة عن النمو الديموغرافي والاقتصادي المحلي وتحسين عمليات التوريد
  • إحياء وتشغيل الأراضي الزراعية التي ستتخذ شكل حديقة مخصصة للزراعة التجارية.

تشمل المراحل القادمة من الحملة الترويجية باريس هذا الأسبوع وأبيدجان، على هامش منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا، بحضور رئيس الجمهورية.

تمثل هذه المشاريع تكلفة استثمارية إجمالية تقدر بأكثر من 5.8 مليار دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى