رئيس حزب الاتحاد: الوثيقة المسربة غير رسمية وغير مكتملة

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن وثيقة “الخارطة السياسية” التي سُربت مؤخرا غير رسمية، مضيفا أن “عدم ختمها خير دليل على ذلك”.

وأضاف رئيس الحزب، خلال مؤتمر صحفي، مساء اليوم الاثنين، أن الوثيقة المسربة “تم تسريبها وهي غير مكتملة”، الأمر الذي يتطلب من الحزب “الكثير من العمل، وهو ما سيتم خلال الأيام القادمة، عبر مجهودات منسقة بين كافة الهيئات والفعاليات الحزبية”، وفق تعبيره.

وأكد ولد الطالب أعمر إلى أن الحزب يمتلك كل المعطيات المتعلقة بالساحة السياسية بموريتانيا، ولديه بنك معلومات حول كل القوى التي تهتم بالشأن العام الوطني.

وأوضح رئيس الحزب أن هذه المعلومات والمعطيات “سيتم استخدامها في الوقت المناسب، في إطار الحرص على إشراك الفاعلين بدون استثناء”.

زر الذهاب إلى الأعلى