مفوضة الأمن الغذائي تشرف على التلقيح ضد كوفيد 19 بنواكشوط الشمالية

أشرفت معالي مفوضة الأمن الغذائي، السيدة فاطمة خطري، صباح اليوم الخميس، بالمركز الصحي بمقاطعة توجنين، على إطلاق الأسبوع الوطني للتلقيح ضد كوفيد 19، على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية.

وخلال إشرافها على انطلاقة الحملة أكدت معالي المفوضة – المنسقة الجهوية للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى الولاية – أن هدف هذه الحملة هو الوصول لأكبر كم من المواطنين من أجل تحصينهم ضد وباء كورونا.

وأضافت معالي المفوضة أن الحكومة بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد الشيخ الغزواني، تولي عناية كبيرة للمواطنين، وأن صحة المواطنين – خاصة الصحة الوقائية – تحتل مرتبة متقدمة في سلم أولويات الحكومة، مضيفة أن بلادنا بفضل الله، ثم بفعل الإدارة الحكيمة والحازمة للحكومة لموجات الوباء السابقة، تمكنت من تفادي الأسوأ، مما حل ببعض البلدان الأخرى، مضيفة أنه مع ذلك فُقِد أحبة، يجدر بنا أن يكون فقْدهم الأليم دافعا لنا لمزيد من الحيطة والحذر، ولن يتأتى ذلك تضيف معالي المفوضة إلا بأخذ اللقاح المضاد للفيروس.

وأكدت معالي المفوضة أن جميع الوسائل البشرية واللوجستية، قد تمت تعبأتها لضمان نجاح حملة التلقيح هذه، والهادفة للوصول إلى أكثر من نصف مليون مواطن على المستوى الوطني، لتحصينهم ضد الفيروس الفتاك.

وذكّرت معالي المفوضة بأن الفئات العمرية الأصغر سنا، هي الأقل استفادة من موجات التلقيح السابقة، بفعل تقديم غيرها ممن هم أكثر تأثرا بالفيروس، ينبغي التركيز عليها الآن، في هذه الحملة، مضيفة أن كل الفئات العمرية ممن بلغوا سن 12 مستهدفون في الحملة الحالية.

معالي المفوضة أهابت بجميع الفاعلين في ولاية نواكشوط الشمالية، ليعطوا المثال الأحسن والنموذج الأمثل للولاية، حتى تكون في طليعة الولايات من حيث نسب التلقيح خلال هذه الحملة، داعية إلى تضافر جميع الجهود الرسمية والشعبية، وإلى أن يلعب المجتمع المدني، دوره كاملا في التعبئة لإنجاح الأسبوع الوطني للتلقيح ضد كوفيد 19.

كما أدت معالي المفوضة، رفقة لجنة الإشراف في الولاية، والوفد المرافق زيارة لإحدى المدارس الابتدائية في مقاطعة توجنين، والتقت إدارتها ومدرسيها وتلامذتها، وحثتهم على ضرورة الإقبال المكثف على عملية التلقيح ضد كوفيد19.

وتستهدف الحملة في ولاية نواكشوط الشمالية، تلقيح 60800 مواطن، وقد تمت تعبئة 77 فرقة للتلقيح؛ ثابتة ومتنقلة، في مقاطعات دار النعيم وتيارت وتوجنين.

وتضم اللجنة المشرفة على حملة الأسبوع الوطني للتلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية – بالإضافة لمعالي المفوضة كمنسقة جهوية للحملة على مستوى الولاية – السيد محمد عبدالفتاح، مستشار برئاسة الجمهورية، والسادة، محمد السالك البمباري، وخديجة اسغير امبارك، والناجي خطري، مكلفون بمهام في الوزارة الأولى.

حضر انطلاقة الأسبوع الوطني للتلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية، والي الولاية، وحاكم وعمدة توجنين، والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، وممثلي منظمات المجتمع المدني، وجمع من المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى