موريتانيا تستعد لإطلاق حملة تلقيح ضد كوفيد19 هي الرابعة من نوعها

عقد معالي وزيرا الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك والصحة السيد سيدي ولد الزحاف اليوم الأربعاء بمقر وزارة الداخلية واللامركزية في نواكشوط، اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي، بالولاة وحكام المقاطعات والمديرين الجهويين للصحة في عموم التراب الوطني.

ويهدف الاجتماع إلى التحضير الجيد للانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية الرابعة للتلقيح ضد جائحة كوفيد 19 المقررة يوم غد الخميس على عموم التراب الوطني والهادفة إلى تقديم 500 ألف جرعة من اللقاح على الأقل في الفترة ما بين 14 و16 اكتوبر الجاري.

وتستهدف هذه الحملة كافة المواطنين فوق سن ال 15 من العمر وخاصة الموظفين والأساتذة والمعلمين والتلاميذ والطلاب والسائقين.

واعطي معالي وزير الداخلية واللامركزية، خلال هذا الاجتماع الذي حضره عدد من المسؤولين المركزيين في القطاعين، تعليماته للولاة والحكام من أجل الاشراف المباشر على انطلاق هذه الحملة ومواكبتها والعمل على إنجاحها من خلال تسخير كافة الوسائل المتاحة لتحقيق الأهداف المرجوة منها.

وبدوره أوضح معالي وزير الصحة أن هذه الحملة تختلف عن سابقاتها سواء تعلق الأمر بالتنظيم أو عدد الفرق المشاركة في عمليات التلقيح أو النقاط المفتوحة لاستقبال المواطنين في عموم البلاد.

وأضاف أنها تهدف إلى تلقيح 500 ألف شخص في عموم التراب الوطني ، منبها إلى أن التلقيح يعتبر من ااكثر الوسائل فعالية في محاربة الجائحة والحد

من تداعياتها وانتشارها بين المواطنين.

ومن جانبه أوضح مدير الرقابة الوبائية، المدير العام للصحة وكالة السيد محمد محمود ولد أعل محمود، في تصريح له على هامش اللقاء، أن الهدف منه أساسا هو تعبئة السلطات الإدارية والصحية ومنظمات المجتمع المدني في عموم التراب الوطني للمشاركة الفعالة في هذه الحملة ومواكبتها طيلة الفترة المحددة لها بالاضافة تقديم شروح فنية عن طبيعة سيرها وتنفيذها.

زر الذهاب إلى الأعلى